Missing Consumer Key - Check Settings

الوسم: كيف نحبب القراءة للأطفال

10 نصائح لغرس حب القراءة عند الأطفال أهمهم الثامن
10 نصائح لغرس حب القراءة عند الأطفال أهمهم الثامن

تُرحب مدارس بواكير الأهلية بأمهاتنا الغاليات وزوار موقعنا في مقال بعنوان:

“10 نصائح لغرس حب القراءة عند الأطفال أهمهم الثامن”.

تنفيذا لسياسة وزارة التعليم وإنفاذا لرؤية المملكة 2030 تعمل مدارس بواكير على توعية أولياء الأمور بأهمية حب القراءة للأطفال، وأثرها على جوانب مختلفة في نموهم. وتسعى مدارس بواكير إلى ابتكار أساليب غرس حب القراءة عند الأطفال، وتساعدكم مدرسة بواكير على اختيار الكتاب الجيد والمناسب لطفلكم.

ويتضمن موضوعنا المحاور التالية:

  • أهمية القراءة في مرحلة الطفولة.
  • كيف اختار القصة المناسبة لعمر طفلي؟
  • نصائح لغرس حب القراءة.

المحور الأول: أهمية القراءة في مرحلة الطفولة:

قِيلَ في مَثَلٍ صيني: “الكتاب نافذة نتطلع من خلالها إلى العالم”

تأملوا هذا المثل ومدى أثره، حقًا الكتاب لنا ككبار وحتى الصغار هو نافذة تنقلك لعوالم مختلفة، فالقراءة نافذة نحو الثقافة والاطلاع نسعى كأهلٍ ومربين لتنمية حب القراءة لدى أبنائنا منذ الصغر.

فالقراءة على الطفل تحقق عدة فوائد:

  1. تسهم القراءة على الطفل في غرس القيم والمبادئ والأفكار.
  2. تسهم القراءة على الطفل في نمو لغتهم وزيادة المفردات والمهارات اللغوية.
  3. تسهم القراءة على الطفل في نموه العقلي.
  4. تسهم القراءة على الطفل في تحسين قدرتهم على التركيز.
  5. تسهم القراءة على الطفل في تنمية خياله وبالتالي قدراته الإبداعية واتساع معرفته.
  6. تسهم القراءة على الطفل في تنميتهم نفسيًا واجتماعيًا.
  7. تسهم القراءة على الطفل في الترويح عنهم وإمتاعهم وتسليتهم.

المحور الثاني: كيف أختار القصة المناسبة لعمر طفلي؟

  • يجب أن يحتوي الكتاب على نص وصورة مناسبة لعمر الطفل؛ بحيث نبدأ مع الطفل الرضيع بقصص مصورة فقط ثم نتدرج إلى كتاب يحتوي على صور كبيرة وكلمة واحدة في الصفحة الواحدة ثم نتدرج كلما تقدم في العمر نختار كتبًا تحتوي على صور أقل وعدد كلمات أكبر.
  • نوعية الورق: نبدأ مع الطفل الرضيع بقصص قماشية ذات ملامس مختلفة أو قصص بلاستيكية ثم ننتقل بالطفل إلى كتاب ذو صفحات من ورق كرتوني أو مقوى، وأخيرًا الكتب ذات الورق العادي.

المحور الثالث: نصائح لغرس حب القراءة عند الأطفال؟

  • يجب عليك أن تساعد ابنك على القراءة منذ الصغر فتقرأ القصة قبل أن يقرأها على الأطفال للوقوف على ملائمة القصة وكيفية عرضها.
  • قبل القراءة اطرح على الطفل عدة أسئلة عن توقعاتهم ماذا سنقرأ اليوم وما رأيك بغلاف القصة.
  • يجب أن ترتب جلسة تسمح – لجميع الأطفال المستمعين – بمشاهدة الكتاب والرسومات.
  • عند قراءة القصة عليك أن تستخدم لغة الجسد من تعابير وجه وحركات باليدين وملائمة نبرة الصوت بما يناسب الحدث وتغيير صوتها قدر الإمكان لمناسبة شخصيات الكتاب المختلفة.
  • عليك أن تعرف نوع القصة التي يفضلها ابنك وتوفرها له، كما عليك أن تدخل ابنك في القصة بأن تذكر مثلا اسم البطل على اسمه، فهذا يترك لديه ذكريات لطيفة لا ينساها.
  • عليك أن تقود طفلك إلى حب القراءة وذلك عن طريق رؤيته لك وانت تقرأ، وتضرب له الأمثال مما تقرأ.
  • يعتبر الأطفال أكثر المخلوقات فضولا لذلك  يمكنك أيها القارئ أن تستغل هذا الفضول لغرس حبهم للكتب، مثل أن تشترك لهم في في إحدى سلاسل المجلات المناسبة لعمرهم، بذلك تكون قد حولتهم للانتظار بشغف لانتظار العدد التالي من المجلة.
  • اربط القراءة بهواية ابنك المفضلة، هل قمت بإهداء ابنك كتابا له علاقة بهواية الرياضة التي يحبها؛ كإهداء كتاب أو مجلة تتحدث عن ممارسة أو أخبار كرة القدم؟
  • مجرد مشاركتك لابنك في حل أسئلة مسابقة، أو حل لغز لإحدى المجلات يجعله ينتظر بفارغ الصبر صدور العدد ليعرف نتيجة مشاركته، وعليك أن تشجعه دائما حتى لو لم يكسب.
  • الصبر، نوصيك بأن تكون صبورا و لا تنتظر نتائجًا فورية عند تطبيقك لنصائحنا،  ونحذرك من إجبار طفلك على القراءة فهذا يفقده المتعة، ومن تتركه متعة شيء يتركه في أول فرصة تتاح له.

تتمنى مدارس بواكير أن تكون وفقت في طرحها لموضوع نصائح لغرس حب القراءة عند الأطفال كما نلفت عنايتكم إلى أنه  على الرغم من التحديات التي تواجهها الكتب المطبوعة والقصص في ظل التدفق الإلكتروني والثقافة الرقمية، إلّا أنه هناك توجه من قبل الأهالي نحو تشجيع أطفالهم على المطالعة بصورة عامة ومطالعة القصص بصورة خاصة، وقد لاحظنا ذلك من خلال ملاحظة الإقبال على معرض الكتاب، والحمد لله هذا شيء يبشر بالخير ويدعو للفخر ونسأل الله بأن يحفظ لنا ذريتنا ويبارك لنا فيها.

 

قائدة قسم رياض الأطفال

أ/ مشاعل السديس